منتدى هنا أحباب الجزائر


اهلا وسهلا بك في منتديات هنا أحباب الجزائر نتشرف بتسجيل دخولك بالنقر على الرابط أدناه

أو تسجيل عضويتك معنا لتكون من أسرة هنا أحباب الجزائر


    ▌ 乂▌ نهاية وما أصعبها من نهاية ▌ 乂▌ ..

    شاطر
    avatar
    مريومة
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى

    الجدي

    الفأر

    عدد المساهمات : 964

    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    العمر : 32

    نشيطة

    ▌ 乂▌ نهاية وما أصعبها من نهاية ▌ 乂▌ ..

    مُساهمة من طرف مريومة في السبت أبريل 02, 2011 12:08 pm


    ||الحمد لله الذي لا اله الا هو رب العرش العظيم||



    ||وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين||








    كالعادة أحاول النوم فلا أستطيع كلما أغمض عيناي ... تزورني أشياء غريبة تذهب النوم عني ...

    تسطوا على أفكاري كلما فكرت ... تحجب الابتسامة عن وجهي لتجعني دوما كئيب ...

    فأتنهد تنهيدة طويلة وعميقة بعمق هذه الأشياء ... ثم أحمل قلمي وأدله على أوراقي ...

    ليبدأ في الكتابة فلا يتوقف الا عند آخر حرف ... من جملة ان الله يمهل ولا يهمل ...

    صديقنا اليوم متزوج وأب كانت حياته صعبة بالنسبة له ... وبالنسبة لغيره كان الشاب المدلل ...

    الذي يحصل على كل شيء يريده دون أي تعب منه ...

    كان يضرب أخته دون أي رحمة وأباه يشاهد وينظر اليه ...

    ولأنه البكر لا يستطيع ان يوقفه فقد كان تعلقه بالذكر كبير جدا ...

    فتربى هذا الشاب تربية سيئة لا يعتمد على نفسه أبدا ... حتى دراسته فشل فيها وكبر هذا الشاب ...

    وكبرت معه مشاكله فأصبح لا يحتمل حتى أنه كان يعامل أمه وكأنها امرأة أخرى ...

    لا بل انه يحترم أي امرأة أخرى ... ولكن امه كانت بالنسبة له كخادمة أو أي شيء آخر ...

    فلاقت الويلات منه الى ان كبر وتقدم للزواج ... ففرحت به بطبيعة الحال لأنها أمه فمهما فعل لها ..

    فسيظل ابنها التي تحب ولكن هو لم يدرك معنى هذه الأشياء ...

    وبعد مرور مدة من الزمن بدأ في فعل شيء خطير ...شيء جعل حياته المستقبلية تتغير كليا ...

    لكن هو كان مغمض العينين متبعا لشيطان نفسه وبيته ...

    نعم صديقي القارئ فقد تزوج بامرأة صعبة ... كانت تعامله أكثر مما كان يعامل أمه هو ...

    وكأن القدر جعله يحس بذاك الألم والكلام القاسي الذي كان يسمعه لأمه ...

    فها هي زوجته ترد له الصاع صاعين وتسمعه أشياء لا تحتمل ولا يجرأ حتى على رفع عينيه معها ...

    وامتدت يده للحرام فأصبح يأخذ ما لا يخصه ... حتى أنه في البيت اكتشف أمره ...

    فقام بسرقة الكثير من الأشياء من البيت باعتباره يقطن مع أهله ... وحتى الأموال لم تسلم منه ..

    فقد كان يأخذ كل شيء ... فبكت أمه كثيرا على حاله ولم تتجرأ على ردعه ...

    كيف تقول له كفى وهو ابنها البكر ... كيف تقول له توقف وهو أب فتجرح مشاعره ...

    هذا ان كانت له مشاعر ... واستمر الحال ليأتي اليوم الذي جعل النوم يتطاير من عينيه ...

    انها ابنته تسقط في دائرة الأمراض الخطيرة ... نعم هذه البريئة هي من دفعت الثمن ...

    ولكنه لم يدرك أن الله موجود وأي شيء أخذه بالحرام ... سيرجعه أضعافا مضاعفة ...

    في الدنيا وفي الآخرة ...

    عزيزي القارئ بينما أنا أكتب في هذه الأحرف واذا بذاكرتي تعود بي قليلا الى الوراء ...

    حيث كان الجميع ينظر واذا بشاب يصفع أباه صفعة قوية ...

    جعلت الكل ينظر اليه ولم يتقدم احد لأن الشاب كان ابن هذا الشيخ ...

    ولكن لم يحتمل احد المارة هذا المشهد وتقدم مسرعا الى الابن ...

    لكن الأب أوقفه والدموع تنهمر على خديه قائلا ... دعه ففي مثل هذا اليوم وفي نفس المكان ...

    صفعت ابي أنا أيضا وها هو ابني اليوم يفعل ما فعلته منذ سنوات ...



    ان التربية السيئة للطفل تجعله عندما يكبر ... انسان آخر وخاصة الدلال ...

    الذي تحدث من ورائه الكوارث ... فالطفل المدلل يحضى بعناية خاصة من الأبوين مما يجعله ...

    ينحرف بأفكاره وأفعاله ويصبح مستتهتر غير قادر على المواجهة ...

    لا يعرف الصبر وكثيرا من الأشياء الأخرى ...فلا يعول عليه في أبسط الأمور ...

    وغالبا ما تجد الطفل المدلل عاق لوالديه ... لأنه لم يتعلم حب وطاعتهما ...

    وانما غرست صفات أخرى فيه وخاصة الأنانية وحب الذات ...

    فالطفل مسؤولية كبيرة ويجب علينا ادراك هذا الشيء لأنه عندما يكبر ويصبح شابا ...

    ستكون سلبياته أكبر من ايجابياته ... ولن يستطيع تقديم أي شيء يفيد به غيره ...











    وأخيرا اتركم المجال لابداء آرائكم المميزة ونقاشاتكم الطيبة ... وهذا من خلال :



    ما رأيك بقصة هذا الشاب؟

    كيف تنظر للطفل المدلل ؟

    هل ما نلاحظه في شباب اليوم من عدم القدرة على تحمل أعباء الحياة

    دليل على الدلال المفرط وسوء التربية ؟

    ما هو السبيل للخروج من شبابنا مما هم فيه ؟












    دمتم في رعاية الله وحفظه ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:14 am